رعاية المسنين

مركزنا من أفضل المراكز في الاهتمام بكبار السن فهو يوفر دور الرعاية المتكاملة و الاهتمام بكافة النواحي لدى العجزة و العمل على حل جميع المشاكل التي قد يعانون منها خاصة في البداية

كما اننا نحرص علي ان من يقوم برعاية كبار السن صحيا أفضل الاطباء الاكثر خبرة في جميع التخصصات لمساعدتهم للتخلص من الم او جع جسدي او صحي و هذا نوفره من خلال اسعار رعاية كبار السن بالمنزل المنخفضة فدائما هدفنا راحة و اسعاد كبير السن
من اهم الاشياء التي ننتبه اليها جيدا و نحرص علي تقديمها بشكل متميز في دار رعاية مسنين بالاضافة الي العناية الشخصية و الصحية لكبار السن هو اننا نهتم بتغذية كبار السن و توفير الغذاء الذي يتناسب مع حالتهم الصحية مع مراعاة ان يحتوي هذا الغذاء علي جميع العناصر الغذائية الضرورية لتقوية جسدهم و اليت متها الحديد ، الفيتامينات ، الفوسفور ، الزنك و غيرها من العناصر الغذائية اللازمة لكبار السن

رعاية كبار السن بالمنزل هى عبارة عن توفير الدعم والرعاية لكبار السن فى بيوتهم وسط ذويهم مما يساعدهم على صون استقلاليتهم وضمان الحياة الكريمة لهم، و ذلك من خلال أطباء و ممرضين مؤهلين (ذكور و اناث) يقومون على رعاية كبار السن فى منازلهم بالشكل المناسب على حسب احتياجات كل حالة.
رعاية كبار السن بالمنزل أحوج من أطفالنا إلى العاطفة، و الرفق، و الإهتمام، حيث أنه مع تقدُّمْ السن تقل القدرة على أداء الكثير من الأعمال و الأنشطة اليومية المُعتادة مثل اعداد الطعام أو الأعمال المنزلية أو حتى النظافة الشخصية و غيرها.
كما قد يتعرض المسنين (كبار السن) إلى الأمراض الصحية و النفسية المُصاحبة للشيخوخة مثل مرض الألزهايمر، و هشاشة العظام ، و الإكتئاب ، و الخرف و غيرها من الأمراض التى قد تحدث نتيجة تدهور أجهزة الجسم المُختلفة ، و الإحساس بالوحدة و العُزلة الإجتماعية.

m 1

مراكز رعاية المسنين بالمنزل

ان إدخال اشخاص غريبة إلى الحياة الخاصة للشخص المُسنّ وعائلته ليس بالأمر الهيِّن، خاصةً و إن كان هؤلاء الأشخاص سوف يتم ائتمانهم على حياة و صحة و أسرار الشخص المُسِنّ. بالتالى يجب اختيار خدمة رعاية كبار السن بعناية فائقة من مؤسسة أو مركز مُعتمد و موثوق به.
من هذا المنطلق، تقتضي سياسة التوظيف التي ينتهجها للتمريض المنزلي و رعاية المسنين إتباع إجراءات صارمة مثل المقابلات المكثفة ، و معايير الاختيار الدقيقة ، و تدريب الموظفين على رعاية كبار السن. يعتني المركز بكبار السن في عائلتكم من جميع النواحي ، ويتسم أعضاء فريقنا بخبراتهم وكفاءاتهم المتميزة ، وتفانيهم والتزامهم بإحداث فرق ملموس في حياة

رعاية المسنين بالمنزل من أكثر الأمور طلبًا في الوقت الحالي، ويقدم مركز منارات خدمات متعددة في مجال رعاية كبار السن بالمنزل على يد مجموعة من أمهر المتخصصين وممن يمتلكون الخبرة في هذا المجال.

لا يخلو بيت من وجود شخصًا مسنًا يتجاوز عمره حد الستين عامًا، يكون في أمس الحاجة للحصول على خدمات رعاية المسنين بالمنزل نظرًا لكبر سنه وعدم قدرته على أداء أنشطته اليومية ومهامه وحده أو بنفس الكفاءة التي كان عليها في السابق، كما أن أغلب المسنين يحتاجون إلى رعاية خاصة لإصابتهم بمجموعة مختلفة من الأمراض مثل الشيخوخة والضغط وما إلى ذلك.

مميزات رعاية المسنين بالمنزل

يحتاج كبار السن إلى شخص يلزمهم ويرعاهم، وفي حال كان أهله وأقاربه مشغولين عنه فإنهم في هذه الحالة يفضلون التعامل مع مراكز توفير خدمات رعاية المسنين بالمنزل، والتي يعتبر مركز منارات من أفضلها في تقديم هذه الخدمات.

عندما يحصل المسن على خدمة رعاية المسنين بالمنزل فإنه في هذه الحالة يحصل على الكثير من المميزات ومنها:

حمايته من الذهاب إلى دار رعاية للمسنين وإبعاده عن منزله الذي لطالما عاش فيه طيلة عمره، مما يجعله في هذه الحالة يشعر بأنه كبر في السن وأن أولاده قاموا بالاستغناء عنه مما يجعله يعاني من الوحدة والاكتئاب وتزداد قابليته للإصابة بالأمراض.

يحصل على رعاية المسنين بالمنزل، فلا يظل بالمنزل وحيدًا ويجد من يتواجد معه ويلازمه طيلة اليوم ويعمل على تلبية جميع احتياجاته.

وفي حال قمت بطلب خدمة رعاية كبار السن بالمنزل من قبل المركز فسوف تحصل على جميع المميزات السابقة بالإضافة إلى مجموعة من المميزات الأخرى ومنها:

من أهم مميزات رعاية كبار السن بالمنزل التي يقدمها المركز لعملائه توفير مرافق مقيم مع المريض لديه خبرة في رعاية المسنين بالمنزل، ومدرب على إعطاء الإبر والأدوية.

بمقدور العميل اختيار المدة الزمنية التي يرغب أن يتواجد فيها المرافق مع كبير السن سواء كان يريد مرافق لفترة معينة طيلة اليوم، أو حتى مرافق مقيم يظل مع المسن طيلة الليل والنهار.

الحصول على خدمات الرعاية للمسنين بمختلف أنواعها بأسعار مناسبة للغاية، كما يضمن المركز لجميع عملائه توفير طاقم عمل من المرافقين والممرضين والجلساء على أعلى قدر من الأمانة والنزاهة مما يحافظ للعملاء على الخصوصية.

m 2

أشكال رعاية كبار السن بالمنزل

يتم توفير الكثير من أنواع وأشكال خدمات رعاية كبار السن بالمنزل، والتي تناسب احتياجات جميع المسنين وكبار السن ومنها:

الخدمات العلاجية من خلال توفير مرافق للمريض هو في الأصل ممرض لديه خبرة في المجال الطبي والدوائي يساعد المسن في تناول الأدوية، ووضع نظام غذائي له مناسب لحالته الصحية، مع مراقبة تطور مرضه ومتابعة حالته الصحية بشكل كلي.

خدمات رعاية وتأهيل المسنين وكبار السن، وبالأخص المسنين ممن يعانون من أمراض مزمنة متعلقة بالشيخوخة وعلى رأسها الزهايمر.

خدمات المجالسة، من أهم أنواع رعاية كبار السن بالمنزل هو عدم إشعارهم بالوحدة، فيقدم المركز جليس يهتم بمواعيد تناول المسن لطعامه، كما أنه في حالة المسنين المقعدين يساعدهم هذا الجليس في القيام بمهام العناية الشخصية والنظافة الذاتية وحتى قضاء الحاجة ومساعدتهم في الحركة والمشي.

خدمات العلاج الطبيعي، أغلب المسنين يحتاجون إلى تمارين علاجية وحركية تساعد في تليين العضلات والحفاظ على حركة العظام، وهذا ما يحرص مركز منارات على توفيره للعملاء من خلال مجموعة من أطباء وممرضي العلاج الطبيعي المتخصصين في هذا المجال.

اساليب رعاية المسنين بالمنزل

  1. الذهاب مع المريض ومرافقته داخل المراكز الطبية.
  2. الإشراف على الوجبات النظام الغذائى للمريض.
  3. التذكير بالمواعيد المحددة للدواء .
  4. المحافظة على المظهر العام للمريض.
  5. تحضير الوجبات الأفطار والغداء والعشاء والمساعدة فى تناولها .
  6. المساعدة في الحركة وتمارين العلاج الطبيعى بالمنزل .
  7. تجهيز الملابس الشخصية والمساعدة فى أرتدائها .
  8. التنقل مع المريض ومرافقته في السفر .
  9. الإهتمام بالتحدث مع المريض والمشاركة الإجتماعية معه .
  10. التغيرات الجسدية والنفسية التى تحدث لكبار السن

لكي نستطيع تقديم الجليسة للمسنّ بالشكل الصحيح، لا بدّ من التعرف على التغيرات التي تحدث له في هذه المرحلة العمرية، وهذه التغيرات هي: التغيرات الجسدية:

كلما تقدم الإنسان في السن تظهر عليه تغيرات فسيولوجية، تصل في مراحلها الأخيرة إلى الضعف الجسدي، فترتخي عضلات جسده، وكذلك أعصابه، فهنا يحتاج المسنّ إلى مساعدته بقضاء حوائجه اليومية.

التغيرات النفسية: يعيش المسّن تحت ضغوط نفسية كبيرة ،لإحساسه بالضعف، وبحاجته إلى المساعدة والعون، لذا يجب التعامل معه من منطلق الواجب وليس الإحسان، وإقناعه بأنّ هذه هي سِنة الحياة وأنّ كل صغير سيصل هذه المرحلة، ويصبح بحاجه إلى المساعدة، وما هي إلا أدوار، فأنا أعتني بوالدي من أجل أن يعتني بي بني.

التغيرات الغذائية:
لم يعد باستطاعة المسن تناول أي غذاء، خاصة إذا كان مصاباً ببعض الأمراض، فيجب التعرف على الأطعمة التي تناسبه، والتي تحتوي على الفيتامينات، ومواد غذائية سهلة الهضم. التغيرات الصحية: إنّ ضعف جسم المسن يقلل من قدرته على مقاومة الأمراض، لذا يجب التعرف على الأمراض التي يعاني منها أولاً، ومن ثم توفير البيئة الصحية التي تقلل من إصابته بالأمراض.

التغيرات الاجتماعية:
إن تواصل المسن مع أصدقائه مهم جداً، فيجب توفير البيئة المناسبة لتسهيل جلوس المسّن مع أصدقائه، خاصة رفاق الشباب، وتذكيره بمرحلة قوته، وعنفوانه، لمساعدته على استعادة ثقته بنفسه. مما سبق يتضح لنا أنّ المسنّ يحتاج إلى جليسة واهتمام كبيرين، فلا بدّ لنا أن نكون أهلاً لذلك حتى لا نشعرهم بضعهم وقلة حيلتهم، فأنا اليوم قوي لكن لا بدّ من يوم يأتي أحتاج فيه من يساعدني ويساندني في ضعفي هذا

 

Copyright © 2020 Old City Care. All Rights Reserved. Created by Eng.Michael Girgis